Barley

نوع هورديوم

تم تدجين الشعير لأول مرة في المنطقة التي تُسمى منطقة الهلال الخصيب، حيث مازال ينمو سلفه البري الذي يُسمى هورديوم فولجاريه ونوعه الفرعي هو سبونتانيم. وتوجد مراكز تنوع أخرى للشعير المُدجن في إثيوبيا، والمغرب، وأجزاء من آسيا. وتتوزع الأقارب البرية على نطاق واسع في أوروبا، وآسيا، وأفريقيا، والأمريكتين.

يُزرع الشعير بدايةً من خطوط العرض القطبية الشمالية إلى المناطق الاستوائية ومن مستوى سطح البحر إلى ارتفاعات عالية. وفي التبت، ونيبال، وإثيوبيا، وجبال الأنديز، يزرع المزارعون الشعير على ارتفاعات أعلى من أي حبوب أخرى. ويسود الشعير في الأراضي الجافة في شمال أفريقيا، والشرق الأوسط، وأفغانستان، وباكستان، وإريتريا، واليمن. يُعد الشعير رابع أهم نوع حبوب في العالم نظرًا انتشاره الواسع واستخداماته المتنوعة والتي تشمل استخدامه كطعام للإنسان، والحيوان، وكمادة خام للمشروبات الكحولية.

تنعكس أهمية الشعير باعتباره واحدًا من الحبوب الرئيسية الأصلية في عدد المُدخلات الخاصة به في جينيسيس حيث يُوجد أكثر من 176,000 مُدخل له في جينيسيس. تضم معظم هذه المُدخلات مواد متقدمة تشمل الأصناف المطروحة والسلالات التي يتم بحثها علميًا. وتبلغ نسبة الأصناف التقليدية والسلالات المحلية حوالي 22٪. وتوزع المُدخلات على نطاق واسع بين البنوك الوراثية حتى أن أكبر مجموعة لا تضم إلا ثلث المُدخلات المُدرجة. حددت الاستراتيجية العالمية للاحتفاظ بالأصول الوراثية للشعير خارج الموقع واستخدامها 402,000 مُدخل موجود في 49 مجموعة كبيرة حول العالم.

معلومات عامة

حجم مجموعات البنك الوراثي

الأسماء المقبولة الأخرى