Beans

نوع فازيولوس

يعد جنس حبوب الفازيولوس (الفاصولياء) مصدرًا مهمًا للبروتين بالنسبة لكثير من الأشخاص في جميع أنحاء العالم. وفي أفريقيا جنوب الصحراء، يعتمد أكثر من 200 مليون شخص على الفاصولياء كأهم نوع من البقول. وتُزرع الفاصولياء للاستفادة من أوراقها الخضراء (في كثير من الأحيان لتغذية الثروة الحيوانية) وقرونها غير الناضجة وبذورها، ولكن المنتج النهائي الرئيسي هو البذور الجافة (والتي تتميز بأنها مغذية ويُمكن تخزينها لمدة دون أن تفسد).

يتمتع جنس الفازيولوس (الفاصولياء) بتاريخ فريد في التطور والتدجين، حيث أن هناك خمسة أنواع مُدجنة من هذا الجنس، وهذه الأنواع هي: فازيولوس فولجارس (الفاصولياء الشائعة)، وفازيولوس كوكسينيس (الفاصولياء الحمراء أو القرمزية أو الإسبانية)، وفازيولوس لوناتوس (فاصولياء ليما أو الزبد أو سيفا أو الفاصولياء الهلالية)،وفازيولوس أكيوتيفوليوس (فاصولياء تيباري أو الفاصولياء حادة الأوراق)، وفازيولوس دوموسس (فاصولياء الأكتاليت أو بوتيل أو الفاصولياء السنوية). كانت هذه الأنواع الخمسة نتيجة سبع عمليات تدجين وعلى الأغلب تم تدجين فازيولوس فولجارس وفازيولوس لوناتوس من خلال عمليتين تدجين مستقلتين.

إن الفازيولوس فولجارس (الفاصولياء الشائعة) واحدة من أهم البقوليات اقتصاديًا في العالم. و يرجع أصل هذا النوع غالبًا إلى وسط المكسيك، ثم انتشر في أمريكا الجنوبية قبل أن يتم تدجينه. ونتيجة لهذا تعرضت تجميعة الجينات الواسعة للصنف البري في الأنديز لظاهرة عنق الزجاجة الجينية منذ وقت مبكر. وتم التعرف على ثلاثة تجميعات جينية برية للفاصولياء الشائعة وهي التجميعة الوسط أمريكية، والأندية، وتجميعة شمال بيرو والإكواداور. على الأرجح أنه تم تدجين الفاصولياء الشائعة في وسط أمريكا في منطقة وادي أواخاكا، ويبرهن على ذلك الأدلة الأثرية التي تحتوي على بقايا الفاصولياء منذ 2100 إلى 2300 سنة قبل الحاضر. أما الموقع الجغرافي للتجميعة الأندية فما زال مُتنازع عليه (من ضمن المواقع المُحتملة جنوب بيرو أو جنوب بوليفيا، وشمال الأرجنتين). ويُشار إلى الفاصولياء الشائعة، والذرة، والقرع (كيوكوربيتا بيبو) باسم "الأخوات الثلاثة" حيث أنهم أساسيون في تطور المجتمعات التي تكونت في وسط أمريكا في العصر قبل الكولومبي.

تدرج جينيسيس ما يقرب من 117,000 مُدخل للفازيولوس (الفاصولياء)، 86% منها للفازيولوس فولجارس (الفاصولياء الشائعة)، و4% للفازيولوس كوكسينيس (الفاصولياء الحمراء)، و6% للفازيولوس لوناتوس (الفاصولياء الهلالية)، و1% للفازيولوس أكيوتيفوليوس (الفاصولياء حادة الأوراق)، و0.5% للفازيولوس دوموسس. تُمثل حوالي 65% من المُدخلات أصناف تقليدية أو سلالات محلية، و15% أصناف مُحسَّنة، و3% أقارب برية. يحتفظ المركز الدولي للزراعة الاستوائية (CIAT) بأكبر مجموعة فازيولوس (فاصولياء) حيث لديه ما يقرب من 40,000 مُدخل، ويليه المجموعة الموجودة في البنوك الوراثية الخاصة بالخدمات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA-ARS) حيث لديها 18,000 عينة، ويليها معهد لايبنتز لعلم وراثة النباتات وأبحاث تربيها (IPK) حيث لديه أكثر من 10,000 عينة.

وتعد الفاصولياء، وخاصة الفاصولياء الشائعة، من أكثر المحاصيل الغذائية تنوعًا. حيث تختلف عادات النمو، وحجم البذور، والشكل واللون، والأيام اللازمة للنضج وعوامل أخرى كثيرة باختلاف الأصناف. وهناك أيضًا تنوع خفي، ليس فقط في مقاومة الآفات والأمراض ولكن أيضًا في القيمة الغذائية للبذور. وقد كان للمجموعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية (CGIAR)، لا سيما المركز الدولي للزراعة الاستوائية (CIAT)، دورًا أساسيًا في تربية أنواع من الفاصولياء أعلى في الإنتاجية والقيمة الغذائية، مما يفيد ملايين الأسر.

 

معلومات عامة

حجم مجموعات البنك الوراثي

الأسماء المقبولة الأخرى